May 13, 2011

ملالي ومحاكم تفتيش مصر



عادت طيور الظلام تنعق في سماء مصر من جديد تبحث في رماد ماضينا الأليم عن شرارة حريق جديده تؤجج بها نيران الكراهيه التي نجح نظام مابعد حركة 23 يوليو خاصة مابعد عصر الرئيس جمال في غرسها في قلوب الكثير من المصريين ليبسط نفوذه على طريقة فرق تسد وأنا هنا أسخر من كل هذا الحديث السائد حاليا عن الوحده الوطنيه والمحبه والتسامح و غير ذلك من كلمات الغرض منها تطييب الخواطر لا أكثر فلا الأقباط محبين ولا المسلمين متسامحين وإذا كان السبب الرئيسي في هذا هو النظام البائد وهذه حقيقه لا جدال فيها إلا انه يجب علينا إلا ننسي أن هذا النظام ماكان له أن ينجح في هذا لولا العامل المساعد في أشعال هذه الحرائق في مصروالذي كان ومازال رجال دين هم أشبه بالذئاب الجربه رجالا بدلوا أديان المحبه والتسامح إلى أديان أخرى مظلمه لا تعرف غير الكراهيه والعدوان وهؤلاء لا يهمهم مصر فالوطن بالنسبة إليهم أما مسلم أو مسيحي وهم غير قادرين على فهم معنى كلمة مصر كما يفهمها كل وطني غيور على وطنه فهم وأن كنتم تتذكرون مثلي لم يشاركوا في تحرير مصر من فساد أوظلم بل على العكس تماما دعوا أتباعهم أن يساندوا الشيطان المخلوع ولن ننسى كيف أن بعض التيارات الإسلامبه المتشدده كانت ضد محاولات إزاحة الشيطان مبارك وكلامهم الخائب عن الخروج على الحاكم وأضراره مازال في أذني كما كان الحال بالنسبة لبعض قادة الكنيسه الذين يتعاملون مع أية مبارك شعبي مصر على أن المقصود بالأيه هو مبارك المخلوع فعملوا على تدعيم كرسيه بكافة الطرق والمفارقه هنا في أن طرفي النقيض أتفقوا معا على أستغلال الدين بأبشع صوره فهم وأن كانوا مؤمنين أن مبارك هو السبب المباشر لما يواجههم ويوجه أتباعهم إلا أنهم كانوا جبناء يركعون عند اقدامه مقابل فتات يقدمها إليهم من وقت لأخر ومع ذلك كانوا يعوضون نقصهم ومذلتهم أمامه بخطاب ناري مهين يتعدى كل الخطوط الحمر ويستهدف الأديان نفسها في مشهد من الجنون لا علاقه له بجوهر الأديان التي يدعون أنهم رجالها البعض منهم من كان يفعل هذا علانية مستقويا بأكثريه عدديه والبعض الأخر كان يكتفي بنفخ الكراهيه في نفوس أتباعه بأقل ضوضاء ممكنه لكن كلاهما فعل ولو أردت أن أكتب قائمه بأسماء هؤلاء الخونه لكانت القائمه طويله ولربما وجدت من يدافع عنهم من أتباع تركوا عقولهم لمن لا عقول لهم على أي حال إذا كنا نبحث عن حل حقيقي أنا أقترح تلك الأيتين الكريمتين

(يا أيها الناس إنا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير)

(يامرائي اخرج اولا الخشبه من عينك وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى من عين اخيك)

أستخدموا عقولكم ولا تتركوها لرجال دين فاسدين مفسدين دي من عندي أنا !!!!!!!!

Labels:

4 Comments:

Blogger amro said...

تحياتى عيون مصر العزيز
والله انا عجبتنى الاية الاخيرة اللى من عندك, لان فعلا يجب ان تستخدم عقولنا بشكل طبيعى لنفهم
مايحدث الان يدمى القلب, وقد كنت شجاعا وانت تدين الجميع, احييك
الوحدة الوطنية يجب الا تكون كلاما للاستهلاك المناسباتى,هى تربية وهى وعى يمنع الناس من اقتحام دور العبادة وقتل بعضهم بعضا
ما اسهل ان نقول ان الدين لله والوطن للجميع , وما اصعب ان نفهم ونطبق هذا القول
كل الود والتقدير

May 14, 2011 at 4:04 AM  
Blogger أيمن حاج said...

الاية الاخيرة ليست من عنده ولا دي قفشه مصرية
عموما يا صديقي عيون مصر اسف جدا جدا للتأخير ولكن بمناسبة نصرنا في ليبيا ورغم كبوتنا بانفصال جنوب السودان الف مبروك بمناسبة انتصار ثورة 25 يناير

August 29, 2011 at 5:04 PM  
Blogger Sarah El.Said said...

So daring specific words, thumbs up and let me share it :)

November 9, 2011 at 2:39 PM  
Blogger EZ Small Business Center said...

مجهود رائع وممتاز، ولكن يمكنك الاستفاده منه وكسب المال والأرباح من هذه المدونة عن طريق عرض بعض الإعلانات وذلك من خلال مشاهدة افضل كورس في الربح من المدونات والإنترنت على موقع كايرو هوم بيزنس كورس العمل من المنزل و الربح من الانترنت

June 17, 2012 at 5:49 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home

استقلال القضاء حق كل المصريين
حقوق النشر غير محفوظه ولا يهم ذكر المصدر