May 30, 2007

لو مش مصدق أن 1+1=3 صدقني هتعتقل


هي من الأخر كانت ليله سوده السادات قعد بينه وبين نفسه كده على أساس أنها عزبة اللي خلفوه وقال أجيب مين يمسك نائب وأختار الظابط محمد حسني مش لتاريخه السياسي والنضالي لأ طبعا هو أختاره لأنه ظابط منضبط ومش بيشرب خمره ولا بيلعب قمار هو الرجل قال كده باللفظ .وعلى طريقه حليم ظهر هذا القدر الأحمق الخطاه وزي ماكان بيعمل محمد صبحي في الفيلم اللي كان طالع فيه علي بيه مظهر عارفينه ماعلينا وهوب مبارك لاقى نفسه فخامة الرئيس والله انا بيتهيألي أن هو نفسه أتخض فقرر أنه يخض مصر كلها على طريقة الأمن المركزي ومباحث أمن الدوله وطبعا خضه عن خضه تفرق. الرجل راح مطلع الناس من المعتقلات وشرد السجانين وطلعهم معاش يعيني وكل دا عشان خاطر الغلابه اللي كانوا معتقلين من كل الأتجاهات السياسيه والغير سياسيه في مصر كان السادات الله يرحمه بقى (مش من قلبي) حابس تقريبا ربع مصر طبعا فيما بعد مبارك تفوق عليه وحبس مصر كلها الظاهر ابناء محافظة المنوفيه مغرمين بحبس الناس ماعلينا وقتها الرجل عمل مع الناس واجب وقال لكل المحيطين بيه أنه لن يحكم مصر أكتر من مدتين طبعا هو بعد كده مع كبر السن نسى القصه دي خالص وقرر ان يفضل على قلبنا إلى ماشاء الله (يامسهل يارب) وجت هوجة الأسلامين المتطرفيين اللي زرع بذرتهم (كبير العيله) السادات الرئيس المؤمن وحبيب قلب الصهاينه ومرت مصر بفتره سيئه فعلا لدرجة أن ظباط الشرطه كانو بيخافوا يلبسوا البدله الميري دلوقتي مشاء الله بقوا متخصصين في تخويف الناس وكله يحط ايده على قفاه ويقول يارب سلم (فعلا ياستاموني القفا دا بيستحمل كتيير في الزمن دا). وشوفنا بقى الأنفتاح على أصوله وقال بيقولك عصر السادات كان هو عصر الأنفتاح ياشيخ روح دا أحنا مع مبارك فتحت على الرابع رابع أيه دا أحنا ركبنا الصاروخ شوف كام ألف كباريه فتح في مصر في أزهى عصور الديمقراطيه شوف الشعارات الرأسماليه الثوريه وأذكر على سبيل المثال لا الحصر هذا الشعار القومي (طاطي طاطي خليك واطي علشان تعلى قول انا واطي وكمان وطني وديمقراطي) وخلي الشعب يعيش بقى استحمل كتيير طبعا مش اقصد بالشعب الناس اللي بتقوم الصبح تاكل فول وتركب الأتوبيس (بعمل كده ساعات وببقى مستمتع مع أن الفول بيقفل مراوح مخي) طبعا مش بقصد الناس دي خالص دول اساسا مش مصريين دول اصولهم هكسوسيه بحته عشان كده النظام مطنشهم ومدلع الفراعنه اللي على حق ومغديهم فيليه ومعشيهم كفيار والله نفسي أجرب الكفيار دا في مره ممكن ابقى أحوش مرتبي شهرين وأجرب بس المشكله هلاقي منين ثمن حجرين المعسل اللي لازم أشربهم المغربيه ممكن أبقى استغل كريم صاحبي الرجل مش هيمانع. ماعلينا لتالت مره. أكتشف الرئيس اللي جيه بالصدفه أن هو الحكمه الخالصه والسياسي البارع اللي شيراك وبوتين والأربع رؤساء بتوع امريكا اللي عدوا عليه بيتعلمو منه الله رئيسنا فظيع خالص قصدي رئيس الفراعنه ساعات بنسى أني من الهكسوس لأ ومش كده وبس دا طلع علينا شوية فراعنه بيقولوا مصر خلاص بقت عقيمه ومفيش حد ينفع رئيس غير مبارك طيب لو مبارك مات هنتيتم يعني ولا ايه طبعا انا عارف وأنت عارف ان ساعتها هيبقى أيه ...!!!!! ايوه صح كده والله بقرا افكارك ياخبيث أنت بس دا بعينهم عشان الهكسوس زهقوا من الفراعنه ونفسهم بقى في واحد هكسوسي زيهم كده يدلعهم ويأكلهم لحمه وبلاش كفيار عشان مانعقدهاش المهم خلينا في كبير الفراعنه لحد مايجي كبير الهكسوس . وتعالى نشوف الرجل وهو بيقول بعلو الصوت أنه سيظل يحكم مادم قلبه ينبض بالحياه نفسي افهم هي الصحف بتضحك علينا مش بيقولوا أن مصر مليانه أمراض من نوعية ضغط وسكر وأمراض قلب ياترى ايه الحكايه اشاعه ولا ايه ولا الأمراض دي ماشيه على الشباب بس يعني ربنا يستر ياشباب ماعلينا لرابع مره أنا زهقت من الكتابه بصراحه وهطلع أشيش بس قبل ماأخرج عايز أسألكم سؤال واحد هو سؤال مؤثر جدا في الحياه السياسيه . ياتري بتحبوا ماما سوزان أكتر ولا ماما خديجه ؟؟؟ ها ماتكسفش

Labels:

استقلال القضاء حق كل المصريين
حقوق النشر غير محفوظه ولا يهم ذكر المصدر